مؤشري السعادة و الأمل الدوليين

مؤشري السعادة و الأمل الدوليين

نشرت مؤسسة كالوب الدولية للأبحاث قسم من استطلاعها السنوي الذي تجريه نهاية كل سنة و المسمى (استطلاع نهاية السنة) وقد شمل الإستطلاع حوالي 50 دولة موزعة على كل قارات العالم

و أظهر هذا الجزء من الاستطلاع الذي تم إطلاقه تشابه في مؤشر السعادة الدولي حيث جاءت نتائج هذه السنة مشابهة تقريباً للسنة الماضية حيث أفاد حوالي 60 بالمئة من سكان العالم المشمولين بالاستطلاع أنهم سعداء في حين أفاد 11 بالمئة أنهم لا يشعرون بالسعادة مقابل 28 بالمئة ممن لا يشعرون بالسعادة أو بالحزن. (أنظر الشكل)

و جاءت كولومبيا في المرتبة الأولى من حيث السعادة بصافي مؤشر (88) درجة تليها أندونيسيا (86) ثم الاكوادور (85) فكازخستان (83) و الفلبين (78). و كانت الأردن أقل الشعوب سعادة و بصافي (-38) درجة على المؤشر تليها لبنان (-15) ثم سوريا (-7) فالعراق و هونج كونج و كلاهما حصل على (5) درجات. (أنظر الجدول)

أما من حيث التفاؤل مُقاساً بمؤشر التفاؤل السنوي فقد قل تفاؤل شعوب العالم إذ انخفضت نسبة المتفائلين بالسنة القادمة من 41 بالمئة  إلى 37 بالمئة وزادت نسبة المتشائمين من  23 بالمئة إلى 25 بالمئة ، وكما هو واضح من الشكلين أدناه

و جاءت ألبانيا و نيجيريا في مقدمة الشعوب العالم تفاؤلاً وبصافي (61) نقطة تليها البيرو ثم كازخستان ثم كوسوفو. و في حين كان اللبنانيون أكثر شعوب العالم تشاؤماً وبصافي (-71) نقطة تليها  هونج كونج ثم الأردن ثم إيطاليا فالبوسنة و الهرسك.

أما العراق فقد جاء شعبه في وسط القائمة وبصافي تفاؤل يساوي (5) فقط . و جاء العراق في الترتيب  الرابع كأكثر شعب غير سعيد وسيتم نشر تقرير تفصيلي من قبل المجموعة المستقلة للأبحاث عن نتائج العراق

انظر الجدول ادناه

تقارن المخططات أدناه مؤشر الأمل والسعادة بين جزء من دول الشرق الأوسط (الأردن، لبنان وسوريا) مع العراق.

 
المصدر: استطلاع نهاية العام – مؤسسة كالوب الدولية
تنويه: مؤسسة كالوب الدولية للأبحاث تأسست من قبل د. جورج كالوب عام 1947 و هي تضم شركات أبحاث مستقلة من أكثر من 60 دولة في العالم.
المجموعة المستقلة للأبحاث عضو في مؤسسة كالوب الدولية ممثلة بالدكتور منقذ داغر كعضو مجلس إدارة في مؤسسة كالوب الدولية ، مسؤولاً عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. المستقلة أيضًا عضواً في الرابطة العالمية لأبحاث الرأي العام (WAPOR)

Leave a Comment

Your email address will not be published.